الرئيسية / أخر الاخبار / يا طرفي الحار … بقلم عبد الرحمن القشآئي

يا طرفي الحار … بقلم عبد الرحمن القشآئي

ياااااطرفي الحار
وخامتي النحاسيّة
لابدّ من يدٍ لم تجرب
المكتنز
لابد من يدٍ
لم تقطف التفاح من حقولها
وحينها فقط
سوف ننسى
تكتل الألم
ومصافحة النزوات
ويد
تلامس في مهدها
الحلم
فينسكب
المخدر من حلمات
الوجود
أنثى
إن رأها الصائم فطر
والمؤمن
الغارق في لُبدة
خشوعه …
أمعنّ في النظر….
والحُزاني
يفتحون بلاهة الليل
الممل
برقصةٍ
حتى ولو كانت نيئة
أو دائخة
رقصة مراهقة
تشبع الأرض
فحولة غيها….
ااااه يا دنيا
لسنا من الجبال
ولا صلة لنا بما يقال عن أوتادها
و طوقناه
بمكيدة الذئب
لنحصر الشهوة
في لحظة فوجها….
نحن على الأرض
لم نهبط بالمظلات ..
جئنا بماء الرغبة جامحين
لنلتصق بفتق آخر
ونسكب زعيق أجسادنا
وما أمضته السنون
فينا
وخزَّنّاهُ
في أصلابنا
صديد الترقوات
وعسلُ الترائب….!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *