الرئيسية / أخبار التقنية / مسؤولون أمنيون: هواوي تمثل مخاطر على الأمن القومي البريطاني

مسؤولون أمنيون: هواوي تمثل مخاطر على الأمن القومي البريطاني

مسؤولون أمنيون: هواوي تمثل مخاطر على الأمن القومي البريطاني

حذر مسؤولون أمنيون من أن هواوي تمثل مخاطر على الأمن القومي البريطاني، وأن الشركة الصينية لم تحرز أي تقدم ملحوظ بشأن إصلاح المشكلات الأمنية التي أثيرت سابقًا، وذلك وفقًا لتقرير صادر عن السلطات البريطانية.

وقدم مجلس الرقابة الذي تقوده الحكومة البريطانية، والذي تم إنشاؤه لفحص منتجات هواوي، تقريراً سنويًا حول مخاطر الأمن السيبراني التي تمثلها مشاركة الشركة الصينية في صناعة الاتصالات البريطانية.

وقال المجلس، والذي يرأسه رئيس المركز الوطني للأمن الإلكتروني في المملكة المتحدة NCSC التابع لوكالة الاستخبارات البريطانية المعروفة باسم مقر الاتصالات الحكومية GCHQ، إن هناك عيوبًا أساسية في ممارسات الشركة الصينية.

وأضاف أن عملاق الاتصالات الصيني لم يحقق أي تقدم ملموس لمعالجة المشاكل التي أثيرت لأول مرة في تقرير المجلس الأخير قبل عام.

وأوضح التقرير أنه سوف يكون من الصعب إدارة المنتجات المستقبلية بشكل مناسب، مضيفًا أنه قادر على توفير ضمان محدود بأن المخاطر التي تهدد الأمن القومي يمكن تخفيفها على المدى الطويل.

وفي حين أن التقرير المكون من 46 صفحة لا يوصي بفرض حظر تام على معدات الشركة الصينية، إلا أن بريطانيا اشتكت بشكل علني من المخاطر الأمنية لمعدات شبكة هواوي، مستشهدة بمشاكل الجودة الممتدة وعدم قدرة هواوي على إصلاحها.

وقال ديفيد وانج David Wang، المدير التنفيذي لشركة هواوي، إن الشركة تبدأ عملية تحول ذاتي وهي عملية صعبة سوف تحدث في غضون 3-5 سنوات المقبلة، وأن الاستجابة للمخاوف الأمنية سوف تستغرق بعض الوقت.

وأضاف وانج أنه لا بد من أن تكون هناك ثغرات في الشبكة، لكنه ادعى أنه لا توجد أبواب خلفية مزروعة بشكل ضار في أنظمة الشركة.

ويشير تقرير المركز الوطني للأمن السيبراني NCSC إلى أن هذه النتائج تتعلق بالكفاءة الهندسية الأساسية ونظافة الأمن السيبراني التي تثير نقاط ضعف يمكن استغلالها من قبل مجموعة من الجهات الفاعلة.

ويصف التقرير العيوب الكبيرة في معدات الشبكات الحالية من هواوي، والتي كانت موجودة في البنية التحتية للمملكة المتحدة لأكثر من 15 عامًا.

ويذكر التقرير: “تم تحديد المزيد من المشكلات التقنية المهمة في العمليات الهندسية لشركة هواوي، مما أدى إلى مخاطر جديدة في شبكات الاتصالات في المملكة المتحدة”.

وأضاف “لم يتم إحراز أي تقدم ملموس من قبل هواوي في معالجة المشكلات التي تم الإبلاغ عنها العام الماضي، مما يجعل من غير المناسب تغيير مستوى الضمان مقارنة بالعام الماضي أو إبداء أي تعليق على مستويات الضمان المستقبلية المحتملة”.

كما أثار التقرير شكوكًا حول قدرة هواوي على معالجة المشكلات، وصعوبة إدارة المنتجات المستقبلية ما لم تتم معالجة عمليات هندسة البرمجيات وأمن الإنترنت الخاصة بشركة هواوي.

وكانت هواوي قد تعهدت بإنفاق ملياري دولار إضافية على مدار السنوات الخمس القادمة لتحسين جودة برامجها وعمليات الأمان وتخفيف المخاوف الأمنية التي أثارتها GCHQ.

وقال التقرير إنه تم في العام الماضي إبلاغ مشغلي شبكات المملكة المتحدة بمئات من نقاط الضعف والمشاكل، وأضاف أنه لا يعتقد أن العيوب المحددة في معدات هواوي هي نتيجة تدخل الدولة الصينية.

ويأتي هذا التطوير وسط مخاوف من تورط الشركة في البنية التحتية لشبكات 5G بسبب الادعاءات بأن الشركة سوف تكون ملتزمة بمساعدة الاستخبارات الصينية، وهو ما نفته هواوي مرارًا وتكرارًا.

ويعد هذا التقرير ملحوظًا لأن الولايات المتحدة تدعو حلفائها إلى حظر الشركة أثناء قيامهم ببناء شبكات الجيل الخامس 5G، دون أن تقدم أبدًا أي دليل يدعم مخاوفها بشأن الشركة وغيرها من عمالقة التكنولوجيا في الصين.

ومن المتوقع اتخاذ قرار بشأن ما إذا كان ينبغي حظر هواوي بشكل كامل من شبكات الجيل الخامس 5G في المملكة المتحدة في الأسابيع القادمة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *