الرئيسية / أخبار التقنية / تويوتا تعلن عن ثاني خرق أمني خلال خمسة أسابيع

تويوتا تعلن عن ثاني خرق أمني خلال خمسة أسابيع

تويوتا تعلن عن ثاني خرق أمني خلال خمسة أسابيع

أعلنت تويوتا اليابانية لصناعة السيارات اليوم الجمعة عن خرقها الأمني الثاني للبيانات شمل عدة فروع تابعة لمبيعات تويوتا ولكزس، مما يجعل هذه الحادثة ثاني حادثة هجوم سيبراني تعترف بها الشركة في الأسابيع الخمسة الماضية.

وبينما وقع الحادث الأول في فرعها الأسترالي، تم الإعلان عن الاختراق اليوم من قبل مكاتب الشركة الرئيسية في اليابان.

وقالت الشركة إن المتسللين انتهكوا أنظمة تكنولوجيا المعلومات الخاصة بها ووصلوا إلى البيانات الخاصة بالعديد من فروع المبيعات.

وتشمل القائمة Tokyo Sales Holdings و Tokyo Tokyo Motor و Tokyo Toyopet و Toyota Tokyo Corolla و Nets Toyota Tokyo و Lexus Koishikawa Sales و Jamil Shoji (Lexus Nerima) و Toyota West Tokyo Corolla.

وقالت تويوتا إن الخوادم التي وصل إليها المتسللون تضم معلومات مبيعات لما يصل إلى 3.1 مليون عميل.

وأوضحت الشركة أن هناك تحقيقًا مستمرًا لمعرفة ما إذا كان المتسللون قاموا بتسريب أي من البيانات التي يمكنهم الوصول إليها.

وبحسب أكبر شركات صناعة السيارات في اليابان، فإن البيانات المسروقة قد تشمل الأسماء وتواريخ الميلاد ومعلومات التوظيف، لكن ليس أرقام بطاقات الائتمان، مشيرة إلى أن التفاصيل المالية للعملاء لم يتم تخزينها على الخوادم التي تم اختراقها.

وقال متحدث باسم شركة تويوتا اليوم في رسالة وجهتها إلى الصحافة: “نعتذر لكل من استخدم سيارات تويوتا Toyota ولكزس Lexus للقلق الشديد. نحن نأخذ هذا الموقف على محمل الجد، وسوف ننفذ بدقة تدابير أمن المعلومات لدى التجار ومجموعة تويوتا بأكملها”.

وكان الهجوم على مكتبها الأسترالي أكثر إزعاجًا في طبيعته، حيث قلل من قدرة تويوتا أستراليا على التعامل مع المبيعات وتوصيل السيارات الجديدة، وعزا بعض خبراء الصناعة الخرق إلى مجموعة تجسس إلكترونية فيتنامية تركز على صناعة السيارات.

واقترح الخبراء أن قراصنة مجموعة APT32، والمعروفة أيضًا باسم OceanLotus و Cobalt Kitty، ربما استهدفوا فرع تويوتا في أستراليا كوسيلة للدخول إلى شبكة تويوتا الأكثر أمانًا في اليابان.

تجدر الإشارة إلى أن مجموعة القرصنة المذكورة قد استهدفت في الماضي معاهد البحث من جميع أنحاء العالم، والمؤسسات الإعلامية، ومنظمات حقوق الإنسان المختلفة، وحتى شركات المقاولات البحرية الصينية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *